الدفاع الروسية: استسلام 1026 جنديا من اللواء 36 لمشاة البحرية الأوكراني في مدينة ماريوبول

وزارة الدفاع الروسية
وزارة الدفاع الروسية



قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء إن أكثر من ألف من جنود مشاة البحرية الأوكرانية استسلموا في مدينة ماريوبول المحاصرة، وهي الهدف الرئيسي لموسكو في منطقة دونباس بشرق البلاد التي لم تتمكن بعد من السيطرة عليها.

وإذا استولى الروس على منطقة آزوفستال الصناعية، حيث تحصن جنود مشاة البحرية، فسوف يسيطرون تماما على المدينة الساحلية التي تعد محورا يربط بين المناطق التي تسيطر عليها روسيا في الغرب والشرق وتوفر ممرا بريا للقوات والإمدادات الروسية.

وشاهد صحفيو رويترز الذين يرافقون الانفصاليين المدعومين من روسيا النيران تتصاعد من منطقة آزوفستال أمس الثلاثاء.

وقالت هيئة الأركان العامة الأوكرانية في تقريرها الصباحي اليوم الأربعاء إن القوات الروسية تواصل شن هجمات على آزوفستال والمدينة الساحلية. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية إنه ليس لديه معلومات عن استسلام جنود مشاة البحرية.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه يعتقد أن الآلاف قتلوا خلال حصار المدينة المستمر منذ قرابة سبعة أسابيع وإن روسيا تحشد آلاف الجنود في المنطقة لشن هجوم جديد.

وتقول أوكرانيا إن عشرات الآلاف من المدنيين محاصرون داخل تلك المدينة دون أي وسيلة لجلب الطعام أو الماء، وتتهم موسكو بعرقلة قوافل المساعدات.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية استسلام 1026 جنديا من اللواء 36 لمشاة البحرية الأوكراني.

وقال الزعيم الشيشاني رمضان قديروف، وهو من أشد المؤيدين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن أكثر من ألف من جنود مشاة البحرية استسلموا وحث القوات المتبقية المتحصنة في مصنع آزوفستال للصلب على الاستسلام.

وأضاف قديروف في تدوينة على تطبيق تيليجرام "يوجد في آزوفستال في الوقت الحالي حوالي 200 جريح لا يتلقون أي مساعدة طبية. بالنسبة لهم وللباقين سيكون من الأفضل إنهاء هذه المقاومة العبثية والعودة إلى ديارهم لأسرهم".

وعرض التلفزيون الروسي صورا لمن قال إنهم جنود مشاة البحرية يسلمون أنفسهم في مصنع إيليتش للحديد والصلب في ماريوبول أمس الثلاثاء وبينهم العديد من المصابين.

وأظهر التلفزيون الروسي ما قال إنهم جنود أوكرانيون يسيرون على طريق وأيديهم مرفوعة في الهواء. وشوهد أحد الجنود وهو يحمل جواز سفر أوكرانيا.







أضف تعليقك