الناتو: القوات الروسية تعيد انتشارها ولا تنسحب من أوكرانيا

أمين عام حلف شمال الأطلسي «الناتو»  ينس ستولتنبرغ
أمين عام حلف شمال الأطلسي «الناتو» ينس ستولتنبرغ



قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج، اليوم الخميس، إن القوات الروسية في أوكرانيا لا تنسحب، لكنها تعيد الانتشار.

جاء ذلك تعليقا على تصريحات موسكو بشأن تقليص العمليات العسكرية حول كييف.

وأضاف ستولتنبرج أن الحلف لم يقتنع بعد بأن روسيا كانت تتفاوض بحُسن نية في محادثات السلام بإسطنبول، لأن هدف موسكو العسكري منذ بدء غزوها لأوكرانيا لم يتغير.

وتابع للصحفيين في بروكسل: "بحسب مخابراتنا فإن الوحدات الروسية لا تنسحب لكن تعيد الانتشار، روسيا تحاول إعادة تنظيم قواتها وإعادة الإمداد وتعزيز هجومها في منطقة دونباس".

وتقول موسكو إنها تركز الآن على "تحرير" دونباس، والتي تضم منطقتين في جنوب أوكرانيا يسيطر عليهما جزئيا انفصاليون تدعمهم موسكو منذ عام 2014.

وقال ستولتنبرج: "في الوقت ذاته تواصل روسيا الضغط على كييف والمدن الأخرى، لذلك يمكننا أن نتوقع مزيدا من الأعمال الهجومية مما يتسبب في مزيد من المعاناة".

وتقول روسيا إنها تشن عملية عسكرية خاصة لنزع سلاح جارتها وتطهيرها من النازيين، وأن المهمة تسير حسب الخطة.

وتابع ستولتنبرج: "ليس لدينا تغيير حقيقي في الهدف الروسي الفعلي... إنهم يواصلون السعي لتحقيق نتيجة عسكرية".

وأوضح أن الدول أعضاء الحلف ستواصل تقديم السلاح لأوكرانيا طالما لزم الأمر.

موضوعات متعلقة







أضف تعليقك