أوكرانيا تطلب من الصليب الأحمر عدم فتح مكتب في روستوف أون دون الروسية

الصليب الأحمر
الصليب الأحمر



طلبت أوكرانيا من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الأحد، عدم المضي قدماً في الخطط الرامية لفتح مكتب لها في مدينة روستوف أون دون الروسية.

وقالت أوكرانيا إن الخطوة ستضفي الشرعية على الممرات الإنسانية لموسكو، واختطاف الأوكرانيين وترحيلهم قسراً.

وقال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، يوم الخميس الماضي، بعد محادثاته مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن من الضروري التوصل إلى اتفاق بين الجيشين الروسي والأوكراني قبل إجلاء المدنيين بشكل ملائم من أوكرانيا التي عصفت بها الحرب.

وأفادت وسائل إعلام روسية، أن ماورير طلب من روسيا تسهيل افتتاح مكتب للصليب الأحمر في روستوف أون دون.

وناشد ميخائيلو رادوتسكي، رئيس لجنة الصحة العامة بالبرلمان الأوكراني الصليب الأحمر، «التراجع عن خططه».

وقال رادوتسكي إن لجنة الصحة العامة «تدعو اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى عدم إضفاء الشرعية على الممرات الإنسانية على أراضي الاتحاد الروسي، وكذلك عدم دعم اختطاف الأوكرانيين وترحيلهم قسرا».

يُشار إلى أن روستوف أون دون، هي أكبر مدينة روسية على الحدود الشرقية لأوكرانيا والعاصمة الإدارية لمنطقة روستوف التي استخدمتها روسيا في إقامة مخيمات مؤقتة للأشخاص الذين يتم نقلهم خارج منطقة الحرب.

وتقول أوكرانيا إن روسيا رحلت بشكل غير قانوني آلاف الأشخاص منذ بدء الحرب منهم نحو 15 ألف مدني من مدينة ماريوبول المحاصرة.

 

موضوعات متعلقة







أضف تعليقك