سول: كوريا الشمالية تستعد لتنفيذ اختبار تفجير نووي

كيم جونج أون
كيم جونج أون



قالت الاستخبارات العسكرية الكورية الجنوبية إنّ عملاً يجري في موقع التجارب النووية الكوري الشمالي، لترميم أحد الأنفاق الأربعة، مما يشير إلى الاستعدادات لتنفيذ اختباري تفجير نووي.

وذكرت وكالة يونهاب، اليوم الأحد، أنّ العمل يجري في موقع بونجيري لإنشاء مدخل جانبي للنفق الثالث.

ووفقاً لأحد مصادر الوكالة، يمكن إعادة تجهيز المنشأة في غضون شهر.

وعزَت يونهاب المخاوف المتزايدة بشأن تجربة نووية محتملة في كوريا الشمالية إلى إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات، هذا الأسبوع، بقيادة الرئيس الكوري الشمالي كيم جونج أون.

ويعتقد الخبراء أنّ كوريا الشمالية قد تختبر قذيفة نووية تكتيكية صغيرة، يمكن تركيبها على رؤوس حربية للصواريخ الباليستية.

ووفقاً للمعلومات المتوفرة، يحتوي الموقع على 4 أنفاق تم إغلاقها رسمياً في عام 2018، مع تنفيذ أعمال الهدم بحضور مجموعة صغيرة من الصحافيين الأجانب المدعوين.

وقال بعض المراقبين إنّه سيكون من الصعب على الفور ترميم النفقين 1 و2، حيث أجرت كوريا الشمالية تجاربها النووية السابقة، بينما يمكن استخدام النفقين 3 و4 بعد أعمال الترميم.

وسبق أن حذّرت بيونج يانج من أنّها تعتزم رفع تعليقها للتجارب النووية والصواريخ بعيدة المدى.

موضوعات متعلقة







أضف تعليقك