وزارة الدفاع الكازاخستانية: الأوضاع في البلاد تحت السيطرة

أحداث كازاخستان
أحداث كازاخستان



أعلنت وزارة الدفاع في كازاخستان، أن حالة الشغب والمظاهرات وعدم الاستقرار في البلاد أصبحت تحت السيطرة.

وشهدت الأيام الماضية قتل العشرات واعتقال الآلاف، وشهدت مبان حكومية في أنحاء كازاخستان أعمال حرق على مدى الأسبوع الماضي، ما دفع الرئيس قاسم توكاييف إلى إصدار الأوامر للقوات بإطلاق النار للقضاء على الاضطرابات، التي قال إن مسؤوليتها تقع على من وصفهم بقطاع طرق وإرهابيين.

وبدأت المظاهرات في كازاخستان اعتراضاً على زيادة أسعار الوقود، ثم تصاعدت لتتحول إلى حركة احتجاج واسعة ضد حكومة توكاييف، والرئيس السابق نور سلطان نزارباييف الذي خلفه في حكم الجمهورية السوفيتية السابقة الغنية بالموارد، والواقعة في آسيا الوسطى.

وكان نزارباييف، 81 عاما، الرئيس الأطول بقاء في الحكم في أي من الجمهوريات السوفيتية السابقة إلى أن ترك منصبه لتوكاييف في عام 2019، ويعتقد كثيرون أن أسرة نزارباييف تحتفظ بنفوذها في العاصمة نور سلطان التي تحمل اسمه.







أضف تعليقك