حصاد اليوم 36 من الحرب.. الغاز الروسي بالروبل رسميًا ووقف إطلاق النار في ماريوبول

الحرب الروسية الأوكرانية
الحرب الروسية الأوكرانية



مرحلة جديدة تشهدها الحرب الروسية الأوكرانية، بعدما اتهمت كييف جارتها بدراسة تشكيل سلطات رسمية في الأراضي الأوكرانية وتأسيس جمهورية في مدينة خيرسون.

وعلى مستوى المفاوضات ثمة مؤشرات على الاقتراب من نهاية المعارك، وتحديدًا في ظل ما يجري من ترتيبات لعقد لقاء بين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا، خلال أسبوعين.

ولا يزال الرئيس الأوكراني يطالب الغرب بإرسال المزيد من الأسلحة مع وصول الحرب ليومها السادس والثلاثين، كذلك يطالب بتسهيل انضمام بلاده للاتحاد الأوروبي.

وعلى مستوى التداعيات شهد الصراع تحولات دراماتيكية بعد دخول قرار روسيا بدفع أسعار الغاز بالروبل، حيز التنفيذ.

موضوعات متعلقة

ومن حصاد اليوم الخميس، قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن روسيا تدرس تشكيل سلطات احتلال في الأراضي الأوكرانية، وإنشاء "جمهورية زائفة" في مدينة خيرسون جنوبي البلاد، في وقت وضعت فيه وزارة الخارجية الروسية شروطا لعقد لقاء بين الوزير سيرجي لافروف ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا.


وبشأن اللقاء المرتقب، أرجح وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، عقد اجتماع على مستوى أعلى بين البلدين، أو على الأقلّ على مستوى وزيري خارجية البلدين، خلال أسبوع أو أسبوعين، على حد قوله، مشيراً إلى أن «من المستحيل تقديم الموعد».

وأضاف جاويش أوغلو أن المهمّ هو أن يجتمع الطرفان وأن يتفقا على وقف دائم لإطلاق النار، معلنًا رغبة بلاده في استضافة اجتماع لوزيري الخارجية بصفتها وسيطاً، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

ومن أوروبا، نقل رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن الظروف ليست مهيأة لوقف شامل لإطلاق النار، معتبرا أنه من المبكر عقد اجتماع مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وتحدث بوتين عن ضرورة إعداد خطط لتفادي آثار العقوبات الغربية، متهما الغرب -والولايات المتحدة خصوصًا- بزعزعة الاقتصاد العالمي.

بوتين وزيلينسيكي

من أوكرانيا، شدد زيلينسكي على أن بلاده لن تقدم أي تنازلات، وستظل تقاتل من أجل كل جزء من الأرض ومن أجل كل فرد من الشعب، على حد قوله، بينما أكد مفاوض أوكراني استئناف محادثات السلام مع روسيا عبر الإنترنت يوم غد.

الحرب الروسية الأوكرانية


ميدانيا، أعلنت موسكو وقفا لإطلاق النار في مدينة ماريوبول جنوبي شرقي أوكرانيا، بهدف إجلاء المدنيين من المدينة المحاصرة.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها أجبرت نظيرتها الأوكرانية على التموضع في المدن الكبيرة، وأضافت أن كل مهامها على محوري كييف وتشيرنيهيف (شمال) تم إنجازها، وأن قواتها تعيد التموضع على المحورين.

واتهمت الوزارة الروسية كييف بالعمل على تطوير وسائل تقنية لاستخدام الأسلحة البيولوجية ضد الاتحاد الروسي.

موضوعات متعلقة

وفي إطار تداعيات الحرب والصراع الروسي الغربي، قررت روسيا تحويل آليات دفع ثمن الغاز بالروبل في إطار الحرب على المستوى الاقتصادي.

وأعلن بوتين أنه يتعين على الدول الأجنبية، التي تشتري الغاز الروسي، فتح حسابات مصرفية بـ«الروبل»، وذلك بداية من يوم الأول من أبريل 2022.

وهدد بوتين بأن بلاده ستوقف عقود تصدير الغاز إلى الدول التي لا تفتح حسابات بالعملة الروسية «الروبل» لتفعيل عمليات الشراء.

وتابع الرئيس الروسي: «لا أحد يبيع لنا شيئاً دون مقابل، ولن نقوم بأي أعمال خيرية من جانبنا، وسيتم إيقاف العقود الحالية».

مؤتمر السفير الروسي لدى القاهرة


على الصعيد ذاته، قال السفير الروسي لدى القاهرة جيورجي بوريسينكو، إن قرار بلاده ببيع الغاز إلى أوروبا بالعملة المحلية الروبل، لا مجال لمخالفته، تاركًا الأمر في ساحة الدول الأوروبية.

وفي معرض إجابته على سؤال «المدار»، بشأن رفض بعد الدول والشركات الدفع بالروبل، قال بوريسينكو، «الأمر بسيط، إذا لم يدفعوا بالروبل الروسية كما نسمع من بعض المصادر الغربية فلن يحصلوا على الغاز الروسي».







أضف تعليقك