تقرير الحكم يحسم إعادة مباراة مصر والسنغال

مصر والسنغال
مصر والسنغال



انتهت مبارة مصر والسنغال في تصفيات كأس العالم أمس الثلاثاء، بتأهل أسود التيرانجا بركلات الترجيح، بنتيجة 3-1، في المباراة التي جمعت بينهما.

أمال الجماهير المصرية، متعلقة بتقرير مصطفى غربال حكم المباراة، الذي قد يقلب الأمور رأسا على عقب ويؤدي إلى إعادة المباراة في ملعب محايد، إذا ذكر في تقريره أنه قرر إلغاء اللقاء واستكملها لدواع أمنية، بسبب التجاوزات التي صدرت من جماهير السنغال طوال أحداث المباراة، سواء بالليزر أو بقذف الزجاجات على اللاعبين والتي تسببت في إصابة الشناوي، وكان شاهدا عليها بنفسه وأظهرت الإعادة التلفزيونية.

ما يدعم الأمال المصرية، أن أحداث مباراة مصر والسنغال، تتشابه تماما مع مباراة مصر وزيمبابوي في 1994 والتي شهدت إعادة المباراة بسبب قذف طوبة على المدير الفني للمنتخب الزيمبابوي ومرسيدس لاعب الفريق المنافس.

وحكم المباراة ذكر في تقريره وقتها أنه قرر إلغاء المباراة في الشوط الأول واستكملها لدواع أمنية، ثم تمت إعادتها بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في مدينة ليون الفرنسية وانتهت بالتعادل وودع الفراعنة التصفيات وقتها.

ماذا حدث؟

اللقاء شهد العديد من الأزمات كانت بدايتها من حافلة تعرضت للرشق بالطوب حيث تحطم زجاجها الأمامي، ثم استكملت أحداث الشغب داخل الملعب.

بدأ الجمهور في وقت إحماء المنتخب الوطني برشق منتخبنا بالزجاجات، ثم حاول لاعبو السنغال تهدئة الجمهور.

المبارة بدأت مع انتشار ليزر موجه من الجماهير باتجاه لاعبي الفراعنة، ثم بدأو بقذف الزجاجات باتجاه اللاعبين مرة أخرى لتطال أحدهم العضلة الخلفية للشناوي الذي سقط أرضًا مصابًا.

استمرت المباراة وسط أجواء صعبة من الجمهور السنغالي، للتقدم مصر بعد ذلك ممثلة في اتحاد الكرة بشكوى رسمية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» بسبب الإعتداء على البعثة.

منتخب مصر
 
بيان اتحاد الكرة:

مصر تتقدم بشكوى رسمية ضد السنغال بسبب الإعتداء على البعثة واللافتات العنصرية.

تقدم الاتحاد المصري لكرة القدم ، بشكوى رسمية ضد نظيره السنغالي لدى مراقب المباراة ومسئول الأمن والاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" والاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، قبل إنطلاق مباراة الفريقين التي تأتي في إياب الدور الفاصل من التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وتعرض المنتخب المصري للعنصرية بعد ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق ، كما قامت الجماهير بإرهاب اللاعبين من خلال القاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الاحماء، فضلا عن تعرض حافلات البعثة المصرية للإعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح، وهو ما تم توثيقه بصور وفيديوهات تم ارفاقها مع الشكوى.

صلاح

 

موضوعات متعلقة







أضف تعليقك