المحافظ يصر على الاستقالة والشيفت بألف جنيه.. نكشف تفاصيل جديدة في واقعة طبيب قنا المزيف

طبيب قنا المزيف
طبيب قنا المزيف



كشفت مصادر لـ"المدار" تفاصيل جديدة في واقعة قيام طالب بكلية الآداب بانتحال صفة طبيب وتوقيع الكشف على المرضى من بينهم نساء وأطفال بمستشفى نجع حمادي وفرشوط، لمدة 5 سنوات، استطاع خلالها الكشف على سيدات الصعيد والأطفال دون الكشف عن هويته.

وتتبع "المدار" حقيقة القضية، والتي حصل من خلال مصادره على العديد من التفاصيل، منها:

هوية المنتحل

وقال المصدر، لـ"المدار"، إن الشخص المذكور يدعى حمادة خريشي علي جاد، ويحمل كارنيه طالب بالفرقة السادسة بكلية الطب جامعة عين شمس تحت رقم 009113، على غير الحقيقة.

 

كارنية الطبيب المزيف

 

اتفاق مع طبيبة

وأضاف المصدر أن الطبيب المزيف كان على اتفاق مع إحدى طبيبات قنا، للعمل بدلا منها في أوقات دوامها بمستشفى فرشوط على مدار السنوات الماضية.

وتابع: الطبيب المزيف اتفق مع زميلته على التناوب معها في الأوقات المسائية مقابل الحصول على ألف جنيه في ورديتها.

وكيل وزارة الصحة ينفي تقديم استقالته

أيضًا، تواصل "المدار" مع الدكتور راجي تواضروس، وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة قنا، للتأكد من  تقديم استقالته للواء أشرف الداودي محافظ قنا، الذي نفى تقديم الاستقالة، مشيرا إلى أنه سيتقدم باعتذار رسمي للمحافظ.

محافظ قنا يرفض الاعتذار

من جانبه، أكد اللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، في تصريحات خاصة لـ"المدار"، أنه لن يقبل اعتذار الدكتور راجي تواضروس على خلفية واقعة الطبيب المزيف، خاصة أن تواضروس قدم أكثر من 30 مستندا للمحافظ يثبت أن الطالب طبيب وليس منتحلا لصفته.

بداية واقعة انتحال صفة طبيب بقنا

قال أسامة المغربي الذي فجر قضية الطبيب المزيف بقنا إن عددا من الأشخاص تواصلوا معه ليؤكدوا له أن هناك طبيبا مزيفا يعمل بمستشفى نجع حمادي، وهو ما دفعه للتواصل مع مدير المستشفى للتأكد من الأخبار والذي أكد له أنه طبيب وطالبه بتقديم ما يثبت ذلك لكن دون جدوى.

وأكد المغربي أن بعد التحقيق تأكد أنه ليس طبيبا، وأنه شخص انتحل المهنة، مشيرا إلى أن مدير المستشفى هو الذي ساعده على ذلك وتركه يعمل دون التأكد من مؤهلاته.

 

طالب في كلية الآداب

أسفرت تحقيقات لجنة معرفة الحقيقة التي تم تشكيلها للتحقيق في القضية عن أن الشخص المذكور في الأخبار المتداولة غير مدون اسمه بأي من مستشفيات مديرية الصحة بقنا، كما أنه ثبت عدم تقاضيه أي أموال من خلال المديرية أو المستشفيات المذكورة.

وأضافت اللجنة أن الشخص المذكور ليس طالبا في كلية الطب بل في كلية الآداب.

محافظ قنا يتدخل

قرر اللواء أشرف الداودي محافظ قنا بناء على نتيجة التحقيقات التي أثبت صحة المعلومات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، سرعة إحالة الموضوع إلى النيابة العامة للتحقيق، مع إعفاء مديري مستشفى نجع حمادي العام، ومستشفى فرشوط المركزي وأعضاء الطاقم الإداري بهما من مناصبهم.

 







أضف تعليقك