«استلم لما أمشي».. رسالة الواتس كشفت تعنت هالة زايد في تعيين «حلمي» بالرعاية الحرجة

هالة زايد وزيرة الصحة
هالة زايد وزيرة الصحة



أصدر الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بعمل وزير الصحة، قراراً بتعيين الدكتور حلمي عبد الرحمن، للقيام بتسيير أعمال الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، وذلك خلفاً للدكتور إبراهيم حسن، على أن يتولى عبد الرحمن هذا المنصب لمدة ثلاثة شهور ويُعاد العرض مجدداً، بحسب نص القرار الذي حمل رقم 101 لسنة 2022.

قرار تعيين حلمي، جاء بعد معاناة وتعنت صريح دام لثلاث سنوات من قبل وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد حينها، التي امتنعت عن عدم الموافقة على قرار التعيين بالرغم من حصول عبد الرحمن على أعلى الأرقام واجتيازه كل الاختبارات في المسابقة التي تم إعلانها رسميا يونيو 2019 الماضي، متفوقا على 700 من الأطباء، الذين خضعوا جميعاً لاختبارات طويلة تم وضعها من خارج وزارة الصحة بحثًا عن شفافية وحياد في الاختيار وانتهت باختيار حلمي.

تعنت هالة زايد

وأظهرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، تعنتها الصريح بعدما جاء ردها على رسالة قام بإرسالها الدكتور حلمي يطلب فيها الموافقة على استلام العمل في الهيئة حيث قال «استئذنك موافقاتي الأمنية الخاصة باستلامي العمل في الهيئة موجودة وقراري موجود وحتى هذه اللحظة في انتظار تعليمات حضرتك لاستلام العمل وأتمنى أن أستلم عملي في وجود حضرتك تحياتي»، لترد زايد بعدم موافقتها قائلة «ابقي استلم لما أمشي بإذن الله».

الرسالة

تعنت الوزيرة دفع الدكتور محمد أحمد فؤاد عضو مجلس النواب، أواخر نوفمبر 2019، إلى التقدم بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال رئيس المجلس، موجهاً إلى رئيس مجلس الوزراء، ووزيرة الصحة، بشأن امتناع الوزيرة عن اعتماد قرار تعيين المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية وتعيين آخر مخالفة للقانون.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن ذلك يأتي عملاً بحكم المادة (134) من الدستور، والمادة (212،213) من اللائحة الداخلية للمجلس، موضحاً أن وزيرة الصحة امتنعت عن اعتماد قرار تعيين المدير التنفيذي للرعاية الصحية رقم 1 لسنة 2019، وذلك بعد أن اجتاز جميع الاختبارات بجميع مراحلها وفقاً للإعلان الذي تم نشره، وصدور قرار التعيين وتسلمه العمل، إلا أن الوزيرة رفضت تنفيذ القانون وامتنعت عن اعتماد تعيينه.

وردت وزارة الصحة والسكان، على رفض وزيرة الصحة اعتماد قرار تعيين الدكتور حلمي عبد الرحمن مديرًا تنفيذيًا للهيئة العامة للرعاية الصحية، إحدى الهيئات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل، قائلة إنها ليست الجهة المختصة بتعيين المدير التنفيذي لهيئة الرعاية الصحية.

وأشارت وزارة الصحة إلى أنه بالعودة لهيئة الرعاية الصحية أفاد مسؤولو الهيئة بأن الدكتور حلمي قدم بنفسه اعتذاراً عن هذا المنصب، الأمر الذي وافق عليه مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، باجتماعه الدوري بمحضره رقم 7 بتاريخ 20 يونيو 2019.

وقالت الوزارة إن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية أصدر قرارًا آخر بتكليف الدكتور أمير التلواني، للقيام بتسيير أعمال المدير التنفيذي للهيئة لمدة 6 أشهر لحين إعادة الإعلان عن شغل الدرجة.

وتولي الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي القيام بأعمال وزارة الصحة بالإضافة إلى عمله، لحين شفاء الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة التي تقدمت بطلب إجازة مرضية ولم تعود منها حتى الآن.







أضف تعليقك