تدهور الوضع الصحي للمعتقل خليل عواودة بعد 24 يوما على إضرابه

المعتقل خليل محمد خليل عواودة
المعتقل خليل محمد خليل عواودة



قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، إن المعتقل خليل محمد خليل عواودة (40 عامًا) من محافظة الخليل، القابع في معتقل عوفر، ما زال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ24 على التوالي، رفضاً لاستمرار اعتقاله الإداري دون أي تهمة.

وأضافت هيئة شؤون الأسرى أن المعتقل عواودة يعاني من ألم في الرأس وشعور مستمر بالبرد الشديد والغثيان، وعدم القدرة على الحركة المتواصلة، بعد أن فقد 9 كجم من وزنه خلال إضرابه الحالي.

وأوضحت الهيئة أنه مصاب بمرض الغضاريف في الرقبة والظهر منذ نحو 5 سنوات، وبحاجة لإجراء عملية وعلاج طبيعي، في الوقت الذي تكتفي فيه عيادة السجن بإعطائه مسكنات للأوجاع فقط.

يُشار إلى أن المعتقل عواودة متزوج، وأب لأربع أطفال، وكان قد أمضى سابقاً 12 عاما في سجون الاحتلال منها 5 سنوات في الاعتقال الإداري، وأفرج عنه بتاريخ 30/06/2016.

وشرع المعتقل عواودة في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 03/03/2022، رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري.

موضوعات متعلقة









أضف تعليقك