خاص| أخصائي تغذية يحذر من الكنافة والقطايف: تصيبك بأمراض مُميتة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية



أوضح الطبيب أحمد سعيد، أخصائي التغذية العلاجية أن المواطنين بيتناولوا بشكل مفرط من الحلويات والسكريات على اختلاف أنواعها وأشكالها خلال شهر رمضان المبارك.

وقال أحمد سعيد في تصريحات خاصة لـ«المدار»: إن «تناول الحلوى الرمضانية بشكل مبالغ قد تصيب البعض بأمراض مُميتة بالتحديد الكنافة والقطايف المُشربه بالسكر والعسل، وتؤدي إلى السمنة، وبالتالي تصيبك بمرض السكري، وترفع خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، وقد يصل الأمر إلى أمراض الأمعاء الالتهابية المزمنة، والتهاب القولون التقرحي، والتهاب الغدة الدرقية المزمن، وأمراض عديدة أخرى».

وشدد أحمد سعيد، أخصائي التغذية العلاجية في ختام حديثه مع المدار «المدار» على ضرورة رجوع أصحاب الأمراض المزمنة للطبيب المتخصص قبل تناول حلوى رمضان، واستغلال فترة رمضان والصيام لإتباع نظام غذائي صحي وفقًا لطبيعة وصحة جسم كل شخص.

ما حكم الصيام لمرضى السكر على اختلاف درجاتهم؟

جدير بالذكر أن دار الإفتاء المصرية أعلنت عبر حسابها الرسمي أن الصوم فريضة من فرائض الإسلام أناطها الله تعالى بالاستطاعة؛ فإذا لم يستطع المسلمُ الصومَ بالامتناع عن المفطرات من الطعام والشراب ونحوهما من الفجر إلى المغرب فله رخصة الإفطار، بل إذا كان الصوم يضُرُّ بصحته -بقول الأطباء المتخصصين- يجب عليه الفطر.

واستشهدت دار الإفتاء، بقول الله تعالى: ﴿وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ﴾ [الحج: 78]، وقوله تعالى: ﴿وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾ [البقرة: 195]، وقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ»، وقول الله تعالى في خصوص الصوم: ﴿يُرِيدُ اللهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ﴾ [البقرة: 185].

موضوعات متعلقة

 







أضف تعليقك