جودة ومواصفات قياسية.. المنتجات المصرية تناطح السحاب

الصادرات
الصادرات



ساهم الاهتمام والدعم المتواصل من الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء المجمعات الصناعية وتعميق الصناعة المحلية في دعم صادرات مصر، في دلالة على قوة الجهود التي تبذلها القيادة السياسية للنهوض بمصر على كل المجالات.

تعميق التصنيع المحلي كان محور اجتماعات عديدة عقدها الرئيس السيسي لبحث توفير الدعم اللازم وتذليل المعقبات التي تقف أمام تطوير الصناعة المحلية من أجل الحد من الاستيراد والتصدير للخارج.

وفي هذا الإطار يتابع الرئيس السيسي مع وزارة التجارة والصناعة الجهود المبذولة لتعميق التصنيع المحلي، وتنمية الصادرات.

توجهات رئاسية

وللعمل على ذلك قد وجه الرئيس السيسي بالاستمرار في تشجيع إنشاء المجمعات الصناعية على مستوى الجمهورية، فضلاً عن العمل على الاستفادة منها في دعم شباب المستثمرين في مجال الصناعات المتوسطة والصغيرة.

كما وجه الرئيس السيسي بتعزيز عملية تعميق الإنتاج المحلي، وذلك من خلال إتاحة برامج تمويلية ميسرة لتوفير الآلات والمعدات اللازمة للمستثمرين، إلى جانب مراعاة المقومات والإمكانات والمميزات التنافسية للمحافظات المختلفة، فضلاً عن الفرص الاستثمارية المتوافرة واحتياجات المناطق المقام بها المجمعات الصناعية.

التوجهات الرئاسية شملت أيضا توفير كل سبل الدعم لتنمية الصادرات المصرية وتعزيز نفاذها إلى مختلف الأسواق الخارجية، خاصةً من خلال تذليل المعوقات اللوجستية ودعم عملية شحن ونقل تلك الصادرات، وكذا إنشاء مراكز تجارية دائمة ومخازن للبضائع خاصةً في الدول الإفريقية.

وفي نفس الإطار شدد الرئيس السيسي على أهمية تعزيز كفاءة منظومة المساندة التصديرية وتوسيع قاعدة المنتجات المستفيدة من برامجها مع التركيز على القطاعات الصناعية ذات القيمة المضافة المرتفعة.

 

888888888888

 

المساندة التصديرية

مبادرة "الرواد الوطنيين" حظيت باهتمام الرئيس السيسي، حيث تهدف هذه المبادرة إلى المساهمة في إحلال الواردات وتعميق المنتج المحلي من خلال الترويج للصادرات المصرية وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

ويتم تنفيذ هذه المبادرة تحت إشراف البنك المركزي ومن خلال بنك مصر والبنك الأهلي بالتعاون والتنسيق مع وزارة التجارة والصناعة.

وحول هذه الجهود، أكد عدد من الخبراء على أن الدعم غير المحدود من الرئيس السيسي للصادرات المصرية ساهم في زيادتها خلال 2021 برغم وجود أزمة كورونا وتمثلت هذه الجهود في تطبيق الإجراءات الاحترازية دون اللجوء إلى الحظر الكامل وإغلاق النشاط الاقتصادي.

كما ساهم برنامج المساندة التصديرية بقوة في دعم الصناعة وزيادة تنافسية الصادرات المصرية، وذلك من خلال إعادة هيكلة البرنامج ليتناسب مع الدعم والمساندة التي توفرها الدولة المنافسة لمصر لمصنعيها.

وترجع الطفرة التي شهدتها الصادرات إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ تنفيذه في 2016، والذي تم من خلاله البدء في إعادة هيكلة شاملة للاقتصاد المصري، وهو ما وضعه على الطريق الصحيح للانطلاق مرة أخرى، سواء بالنسبة لحجم الإنتاج الكلي أو إحداث طفرة في نمو الصادرات تليق باسم مصر وإمكانياتها الصناعية والتجارية.

كما أن النتائج الإيجابية التي حققتها مصر وقوة الاقتصاد المصري بشهادات المؤسسات الدولية، خير دليل وإثبات علي عمق رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي لنمو الصادرات والبرنامج الطموح للوصول إلى 100مليار دولار صادرات في ظل وجود إرادة سياسية داعمة وخطة عديدة ورؤية شاملة للنمو والتنمية المستدامة.

وهنا نفذت الحكومة في مختلف المحاور والاتجاهات خطط الدولة ورؤية القيادة السياسية نحو الإصلاح والتنمية المستدامة، وحققت نجاحات كبيرة مثل تعميق الصناعة الوطنية وزيادة القيمة المضافة لمختلف الصناعات والقطاعات الإنتاجية، بهدف زيادة نسب النمو والأرباح ورفع تنافسية الصناعات المحلية في الخارج.

ويرجع ارتفاع الصادرات المصرية إلى تحسن أداء الاقتصاد المصري خلال السنوات الماضية بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي تبنتها الدولة وتحسن المنتج المصري والصناعة المصرية وفقا للمواصفات العالمية.

الارتقاء بجودة المنتج

الطفرة الكبيرة في الصادرات أرجعها الدكتور خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، إلى وصول المنتج المصري إلى مستويات قياسية من حيث الجودة والكفاءة والمواصفات المطلوبة التي من خلالها يتم فتح الأسواق العالمية أمام المنتج المصري.

وهذا يرجع بفضل عمل الحكومة على الاهتمام بجودة المنتج والارتقاء به بما مكنه من المنافسة في الأسواق العالمية.

ومصر تبوأت مكانة عالمية، حيث احتلت المرتبة الأولى في صادرات الموالح في العالم، والمرتبة الثالثة في صادرات البصل، وبهذه المعدلات الهائلة حققت مصر طفرة كبيرة في تصدير المنتجات الزراعية إلى دول العالم.

وتسهم هذه الطفرة الكبيرة في الصادرات في  بتقليل الفجوة بين الواردات والصادرات، ما يصب في صالح تقليل العجز المزمن في الميزان التجاري.

 

الصادرات

 







أضف تعليقك