تأييد إعدام محمد عويس المتهم في قضية "أنصار بيت المقدس"

الضابط المفصول عويس
الضابط المفصول عويس



أيدت محكمة النقض، اليوم الخميس، إعدام الضابط المفصول محمد عويس، ضمن 22 متهماً في القضية المعروفة إعلامياً باسم "أنصار بيت المقدس"، وتغريم جميع المتهمين مبلغ 198 مليوناً و700 ألف جنيه، لإدانتهم بارتكاب نحو 54 جريمة بحق رجال الشرطة والقوات المسلحة واستهداف عدد من مديريات الأمن والمنشآت الحكومية المهمة.

وتضمن الحكم الصادر رفض الطعون المقدمة من المتهمين في القضية، على خلفية إدانتهم بارتكاب 54 جريمة تضمنت التنفيذ والتخطيط لاغتيالات أفراد الشرطة والقوات المسلحة؛ من بينها محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم.

وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أحال المتهمين إلى محكمة الجنايات في ختام تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا معهم، وتحديد أدوار كل منهم في الجرائم المنسوبة إليهم.

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين ارتكابهم جرائم تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية؛ مثل حركة حماس.







أضف تعليقك