برلماني: الدولة تهدف إلى تطبيق التكنولوجيا بكل القطاعات لبناء مصر الرقمية

النائب فرج فتحي فرج
النائب فرج فتحي فرج



قال النائب فرج فتحي فرج، أمين سر لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس الشيوخ، إن الدولة تهدف إلى تطبيق التكنولوجيا بكل القطاعات، في ظل السعي لتحقيق رؤية مصر 2030، وتحقيق التنمية المستدامة وبناء مصر الرقمية.

وأضاف النائب، أن الاعتماد على التكنولوجيا والرقمنة في مختلف القطاعات يسهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة وتقديمها بشكل أسرع وأكثر دقة، حيث إن التكنولوجيا أصبحت هي سمة العصر، في الوسائل القديمة باتت غير جديرة بالاعتماد عليها، ولاتناسب التطور التكنولوجي والتقني الذي يشهده العالم أجمع.

وأكد فرج أن التطور التكنولوجي والاتصالي أسهم في دخول مصر في استثمارات دولية مع شركات عالمية متقدمة في العديد من الدول، من بينها كندا وألمانيا وإنجلترا وأمريكا؛ مما جعل مصر تتقدم إلى المرتبة الـ15 عالميًا في «مؤشر مواقع الخدمات العالمية» لتحافظ بذلك على تفوقها وريادتها الإقليمية بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. 

وشدد أمين سر لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس الشيوخ على ضرورة تعظيم الاستفادة من الخدمات التكنولوجية لتسهيل التعامل مع المواطنين في مختلف القطاعات، والقضاء على الفساد والرشاوى، وتقليل وجود المواطنين داخل المنشآت تجنبًا للتزاحم في ظل استمرار تداعيات جائحة كورونا، مؤكدًا أن القيادة السياسية لديها حرص شديد لاستمرار العمل على تحسين البنية التكنولوجية والتي تشهد تطورات مستمرة باعتبارها أحد العوامل الأساسية لتحقيق التنمية وبناء الاقتصاد.

وأشار فرج إلى أن الخدمات الإلكترونية أصبحت متوافرة في جميع أنحاء الجمهورية، بعدما كانت توجد عقبات تحول دون استخدام الخدمات الإلكترونية في القرى والريف؛ مثل البنية التحتية، مثمنًا مشروع الألياف الضوئية في ضوء المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، والذي أسهم في توصيل خدمات مصر الرقمية بهذه المناطق النائية، لتسهيل الإجراءات على المواطنين وتوفير الوقت والمجهود.









أضف تعليقك