الفنان المثقف!


الاصل ان يكون الفنان مثقفا وإلا تحول الي اراجوز لااكثر ولا اقل.. يمتهن مهنة والسلام لأكل العيش ليس إلا..لن يحدثك عن رسالة يقدمها او فكرة يريد ايصالها للناس او مبدأ يدافع عنه او قيمة يقاتل كي تسود..



"معلومات" الوزراء  والمعركة المستمرة!


يتقدم مركز معلومات مجلس الوزراء صفوف المعركة مع إعلام الشر بالاشتباك الدائم مع آلة الإشاعات التي لا تتوقف وتبث سمومها عبر كافة وسائل الإعلام الجديد من مواقع تواصل اجتماعي إلى يوتيوب ومجموعاته المنتشرة على " واتساب" وهي تطبيقات يستخدمها ملايين المصريين داخل وخارج البلاد.



أي رجال هؤلاء ؟!


قبل أربع سنوات وتحديدًا في السادس من أكتوبر عام ٢٠١٧ دعيت إلى التلفزيون المصري للحديث عن حرب أكتوبر المجيدة.. كان الترتيب في الحلقة أن تضم خبيرًا عسكريًا من الذين شاركوا في النصر العظيم أو من جيل العسكريين الذي لحق بهم وانضم إلى القوات المسلحة عقب الانتصار..وفي الحلقة أيضا محلل سياسي يناقش أبعاد النصر ومكاسبه وما تحقق بسببه.



الحرب على الفساد!


في العاشر من يوليو عام ٢٠١٩، أعلنت هيئة الرقابة الإدارية نشرتها التي تضم عدداً من خبطاتها التي لا تتوقف. كانت أغلب القضايا في النشرة كبيرة وجنائية لكن توقف الحميع وقتها عند إحداها، حيث تقول التفاصيل إن شخصاً ضبط وهو حاصل على الشهادة الإعدادية، لكنه  ينتحل صفة مندوب بإحدى الجهات السيادية، واستغلالاً لذلك طلب من مسؤولي مديرية المساحة بمحافظة دمياط إجراء أعمال الرفع المساحي لصالح أحد المدعين على غير حق لملكية قطعة أرض مسجلة من أملاك الدولة  تصل مساحتها الي 76 فداناً، وأين؟ على شاطئ مدينة رأس البر مباشرة، أي في أغلي مناطق دمياط والتي هي بسبب التجارة وحركة النشاط الاقتصادي من أغلى محافظات مصر!  ولذلك بلغت  قيمتها  5,4 مليار جنيهاً تقريياً..



محمد حسين طنطاوي.. رحيل بطل عظيم!


من الصعب أن نجد قائدا عسكريا نجح وأدى واجبه علي الوجه الأكمل في كل ما تقلده وكلف به من مهام وتكليفات، كما فعل المشير محمد حسين طنطاوي، منذ بروزه عسكريا قائدا للكتيبة ١٦ مشاة التي كانت من أوائل الوحدات التي عبرت في أكتوبر المجيد عام ١٩٧٣ مرورا بقيادة اللواء ١٣٦ مشاه ميانيكي والفرقة ١٨ مشاة الشهيرة بالمهام القتالية الصعبة إلى مهمته كممثل لمصر ملحقا عسكريا في كل من باكستان وأفغانستان وصولا إلى رئاسة أركان الجيش الثاني ثم قائدا له ثم رئيسا لهيئة العمليات وانتهاء بقيادة الحرس الجمهوري ثم وزيرا للدفاع، في مسيرة حافلة بالمسئوليات أداها كلها - كما قلنا - علي الوجه الأكمل !



الوجدان المصري اللبناني!




صندوق المهام الصعبة !


لم تكن قافلة الخير التي أطلقها "صندوق تحيا مصر" قبل أيام، الأولى بهذا الشكل والحجم ولم تكن الأولى التي تحقق أرقاما قياسية، بل فعلها أكثر من مرة، مقدما خدمة رائعة لأكثر من خمسة ملايين أسرة !



نيفين القباج.. قلب الحكومة الرحيم !




الأمل.. بالتأمل !


هل تريد أن ترى الأمل في المستقبل وأنه يختلف تماما عن الماضي وأفضل قطعا من الحاضر؟ ابحث - إذن - عن الأمل في المستقبل من خلال التأمل فيما جرى في مصر السنوات الماضية، تأمل انطلاق مصانع شركة النصر، مصنعي الفيوم ومصنع أبورواش وتسعة مصانع - ما شاء الله حتة واحدة - يالعين السخنة.



الفرار من طالبان !