العبور الأخضر.. قناة السويس تقدم تسهيلات بالجملة للسفن الصديقة للبيئة

قناة السويس
قناة السويس



في إطار اهتمام مصر بقضايا المناخ وجهودها الحثيثة لتغيير النظر لقضايا البيئة، وخلق زخم سياسي وشعبي دولي للعناية بها، قررت هيئة قناة السويس برئاسة الفريق أسامة ربيع، تقديم تسهيلات واسعة للسفن التي لا تغفل الاهتمام بالبعد البيئي، بما يتماشى مع تحقيق أهداف استراتيجية مصر 2030، وتوجهات الدولة المصرية باتخاذ خطوات فاعلة نحو تحقيق الحياد الكربوني وتعزيز جهود مواجهة التغيرات المناخية، وهو الإطار الذي تم بلورته باختيار مصر لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في نوفمبر من العام الجاري.

وأكد الفريق أسامة ربيع، أن الهيئة بدأت اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير التي تكفل الإعلان عن قناة السويس «قناة خضراء»، والعمل على الحد من الانبعاثات الكربونية للسفن العابرة من خلال تقديم حوافز متنوعة للخطوط الملاحية التي تراعي المعايير البيئية.

وأوضح ربيع، أنه ستكون هناك تسهيلات بالجملة للسفن صديقة البيئة من أجل العمل على مواجهة التغيرات المناخية، والحد من التلوث بمختلف مستوياته أثناء المرور من قناة السويس.

وشدد على أن حادث جنوح سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN، هو نموذج عملي على كيفية إدارة هيئة قناة السويس للأزمات وتجسيدٍ لقدرة الهيئة على تحويل التحديات إلى فرص ‏حيث تمكن رجال الهيئة بمختلف تخصصاتهم من تعويم السفينة بأمان تام خلال 6 أيام فقط على الرغم من توقعات الخبراء في قطاع النقل البحري والإنقاذ العالمي بأن عملية التعويم قد تستغرق أسابيع أو شهور وهو الأمر الذي حظى باهتمام بالغ من العالم أجمع.

وأشار رئيس هيئة قناة السويس، إلى أن نجاح تعويم السفينة البنمية أثر بشكل إيجابي على القناة مؤكدًا أن تداعياته تظهر ليس فقط في حركة السفن والتجارة الدولية بل وفي الموانئ والمناطق الاقتصادية فضلاً عن التداعيات العسكرية والأمنية في مختلف بقاع العالم.

وكان رئيس هيئة قناة السويس، قد شهد صباح اليوم الأحد، فعاليات المؤتمر الدولي الذي نظمته الهيئة عن سبل دعم التجارة العالمية في مواجهة التحديات المختلفة، بحضور نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، والمهندس يحيى زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وكوكبة من العاملين في قطاع النقل البحري محلياً وإقليمياَ وعالمياً، وممثليّ أبرز الهيئات والمؤسسات والشركات التجارية والبحرية وخطوط الملاحة العالمية، وذلك بمركز دبي للمعارض في معرض إكسبو دبي 2020.

وجاء على رأس الحضور الدكتور رميح بن محمد الرميح، رئيس الهيئة العامة للنقل بالمملكة العربية السعودية، وهنريتا هالبيرج الرئيس التنفيذي للأسطول والعلامات التجارية الاستراتيجية بشركة ميرسك، وجاي بلاتن الأمين العام لغرفة الملاحة الدولية، وكيجي تومودا نائب رئيس اتحاد ملاك السفن اليابانية، والمهندس ياسر زغلول المدير التنفيذي لمجموعة الجرافات البحرية الوطنية الإماراتية.

 







أضف تعليقك