كتاب جديد لدار نشر تونسية يكشف أسرار الجسد ودلالته

الجسد والسرد
الجسد والسرد



صدر مؤخرا عن دار خريّف للنشر «الجسد والسرد، من الأيروسي إلى الموبيسي» للباحثة الدكتورة بسمة بن سليمان، حيث تحلل الباحثة في هذا الكتاب علاقة الجسد بالسرد من خلال تفكيك عقد النظرة العامة للجسد عبر تاريخ الفكر ومحاولة الإجابة على هل هو مجرّد آلة أم أنّه سجن للنّفس وعائق أمام الرّوح أم أنّه أسلوب حضورنا وتعبيرنا في العالم؟

وتشير الدكتورة بسمة بن سليمان في مقدمة البحث: لم يحتلّ الجسد الفضاء الأوسع في الدّراسة والفحص والتّمحيص، باعتباره مبحثا مستقلاّ بذاته موضوعا وأدوات، لصعوبات جمّة تعترض الباحث في كيفيّة التّعامل مع متصوّر الجسد وتمثّلاته، وتجعله مرئيّا ومسموعا ومحسوسا ومتخيّلا، وفي هذا المجال تبدو في العلامات وكأنّها تتوالد وتتضاعف إلى ما لانهاية.

ورغم طرح الجسد في أسواق النّخاسة قديما، والدّعاية حديثا، فإنّه ظلّ ملكيّة شخصيّة لأنّه يعود بالضّرورة لشخص واحد، وهو ملك له لا يشترك فيه اثنان، إنّه المكان الّذي يكتنف رغباته وأحاسيسه وانفعالاته وهو الوسيلة الوحيدة الّتي تُظهر أيّ نوع من الكائنات الخلقيّة هو.

دار «خريّف للنشر» مبادرة طموحة رأت النور في سنة 2021، لتكريم عائلة أدبية تونسية عريقة، هي عائلة خريّف، تعلّم أبناؤها تقدير الكتاب وتربوا على القراءة، واهتموا بالكتابة، وغذوا المكتبة التونسية والعربية بمختلف صنوف الكتابة.

موضوعات متعلقة







أضف تعليقك