المتهم الثاني برشوة وزارة الصحة: زوج الوزيرة طلب 5 مليون جنيه لإنهاء تراخيص المستشفى

محكمة
محكمة



ناقشت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار أسامة الرشيدي، اليوم الأربعاء، السيد عطية الفيومي، 69 سنة، طبيب ومالك مستشفى الفيومي، والمتهم الثاني في القضية المعروفة إعلاميا بـ رشوة وزارة الصحة.

قال السيد الفيومي المتهم الثاني، إنه تعرف على المتهم الأول محمد الأشهب، زوج وزيرة الصحة منذ فترة ترشحه لمجلس الشورى وجمعتهما عدة لقاءات خاصة، مضيفا أنه تعرف على حسام فودة المتهم الثالث في القضية من خلال قوافل طبية خيرية اشتركا فيها.

وتابع المتهم الثاني، قابلت المتهم الأول محمد الأشهب والدكتور صلاح قاسم وصديقه محمد أمين في أحد الكافيهات بالتجمع الخامس، وشرحوا لي مشكلة التراخيص الخاصة بالمستشفى، وبعدها علمت من المتهم الثالث أن المتهم الأول محمد الأشهب طلب منهم رشوة 3 ملايين جنيه مقابل إنهاء إجراءات تراخيص التشغيل الخاصة بالمستشفى، و2 مليون جنيه للحصول على شهادة الجودة.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار أسامة الرشيدي وعضوية المستشارين فتحي سليم محمد الشاوري وسامح سعيد النفاض والدكتور عادل محمد أحمد السيوي.

أحال النائب العام المستشار حمادة الصاوي المتهمين الأربعة إلى المحاكمة الجنائية، لقيام المتهم الأول بطلب مبلغ 5 ملايين جنيه، أخذه منه 600 ألف جنيه، على سبيل الرشوة من مالكي مستشفى خاص بوساطة متهمين آخرين، مقابل استعمال نفوذه للحصول من مسئولين بوزارة الصحة على قرارات ومزايا متعلقة بعدم تنفيذ قرار غلق المستشفى لإدارتها بغير ترخيص وإعداد تقرير مزور يُثبت - على خلاف الحقيقة - عدم وجود أي مخالفات بها، وقد أُسند للمتهم الرابع ارتكابه ذلك التزوير.

ذكرت التحقيقات التي جرت في القضية أن المتهم الأول طليق الوزيرة طلب 5 ملايين جنيه، تحصل منها على 600 ألف جنيه، على سبيل الرشوة من مالكي مستشفى خاص بوساطة متهمين آخرين، نظير استعمال نفوذه للحصول على قرارات ومزايا متعلقة بعدم تنفيذ قرار غلق المستشفى لإدارتها بغير ترخيص، وإعداد تقرير مزور يُثبت، على خلاف الحقيقة، عدم وجود أي مخالفات به، وهو ما ثبت لرجال الرقابة الإدارية وأجهزة الأمن بوزارة الداخلية.

موضوعات متعلقة

 

 







أضف تعليقك