مايا عروسة باباي


سمير الجمل
الابن: خير يا بابا ايه الموضوع الخطير اللي عايزني فيه؟
الاب: أنت عارف يا صبحي وقت مااتجوزت الست والدتك من ٤٠ سنه كنت صغير ومش عارف حاجه وهي برضه كمان
الابن: بس خلفتوني بعدها بسنه واحده يعني كنت عارف ومدكن يا معلم
الاب: ماهو اللي يسأل ما يتوهش
الابن: وسألت ووصلت الحمدلله ايه المشكله دلوقت؟
الاب: امبارح بالليل كنت سهران لوحدي قدام التليفزيون وشفت فيديو كليب لواحده اسمها مايا وهي حكايه!!
الابن: اهو ده اللي كنت خايف منه لما تطلع معاش وانا اختي نتجوز والبيت يفضي عليك انت وماما والشقاوه تشتغل من ورانا... اوعي تقوللي انك دخلت على الفيس
الاب: دخلت والباب قفل على صباعي!!
الابن: الموضوع كبير قوي... ومامافين؟
الاب: بتنام بعد العشا على طول زي ماانت عارف
الابن: وتقعد حضرتك تدندن بين القنوات والصفحات... لكن
ماما عندها فكره عن الكلام ده؟
الاب: الفكره الوحيده اللي عندها من اول ما بلغت الخمسين يلا حسن الختام وكأن عزرائيل ساب الدنيا كلها وقاعد باصص لنا
الابن: دلوقت انا فهمت كل حاجه... والمطلوب مني اخطب لك مايا؟
الاب: لا لا فترة الخطوبه هتطول
الابن: عشان هتكون نفسك؟
الاب: لا هاروح الحرفيين اظبط شوية حاجات في البوجيهات وعلبة التروس
الابن: يعني ايه؟
الاب: تشوف لي امها ومستعد ادفع الفرق؟؟؟







أضف تعليقك

الكاتب الصحفي والسيناريست